قناة السومرية العراقية والتي تقدم نفسها كقناة تؤمن بان التعددية في العراق تؤدي الى التعايش السلمي والتبادل السلمي للسطلة وغيرها من الشعارات التي ثبت بانها بعيده عن الحقيقة عندما قدمت هذه القناة برنامج عن المثلية الجنسية

في مقابلة مع فتاة، حاولت القناة اظهار المثلية على انها خطيئة كبرى وظاهرة تهدد النسيج المجتمعي في العراق بشكل عام ومجتمع الشباب والشابات بشكل خاص

هذا البرنامج يمثل خرقا واضحا للعديد من حقوق الانسان ويروج للعنف واللغة المسيئة ضد المجتمع المثلي. لقد تم مشاركة هذا الفديو على شبكات التواصل الاجتماعي بشكل كبير وكانت غالبية التعليقات تأييد ما جاء في تقرير القناة و وتشجع على العنف ضد المجتمع المثلي.

مقابلة فتاة صغيرة غالبا ما تكون جاهلة لحقوقها ومعنى المثلية، وهو الشي الذي مان واضح في غالبية اجوبتها، غالبا ما يعود الى جهل المجتمع بخصوص المثلية الجنسية وما يتعلق بها مفاهيم الحقوق الدولية وغيرها. محاولة اخفاء اي معلومات عن المجتمع المثلي بشكل منظم هو انتهاك كبير لحقوقهم بالاضافة الى ان برامج كهذه لا تؤدي الا غرض واحد، وهو الترويج للعنف ضد المثليين وهو ليس انتهاكا لحقوق

الانسان فحسب، بل انتهاك للاخلاق وقواعد العمل الصحفي

 

 

رابط المقابلة

https://www.youtube.com/watch?v=f3oHcrFZa3g&feature=youtu.be

رابط صفحة الفايس بوك

https://www.facebook.com/video.php?v=874824472575776&pnref=story